حكم سفر الابن حال كبر والده وعدم وجود من يساعده
رقم الفتوى: 196141

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 ربيع الأول 1434 هـ - 15-1-2013 م
  • التقييم:
4147 0 201

السؤال

أنا شاب موظف, اغتربت عن والديّ بسبب الوظيفة, ولكني أتواصل معهما بالاتصال؛ وأبي كبير بالسن, ولا يوجد من يساعده, فهل أنا بهذا العمل أعتبر عاقًّا؟ وهل يعتبر الأب منانًا عندما يذكر ما فعله من أجل أبنائه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان أبوك يحتاج لإقامتك معه, ويتضرر بسفرك فلا يجوز لك السفر للوظيفة إلا بإذنه.

وأما إن كان والدك لا يتضرر بسفرك, فلا مانع من السفر للوظيفة، ولو بدون إذن والدك، والأولى أن ترضيه على كل حال، وقد بينا ذلك بالتفصيل في الفتوى: 60672، وانظر للفائدة ضوابط وجوب طاعة الوالدين في الفتوى: 76303.

و المن بالإحسان محرم، وهو مبطل للعمل، لكن المحسن إذا قوبل بالإساءة فله أن يعدد حسناته، قال ابن حزم: ولا يحل لأحد أن يمنّ بما فعل من خير إلا من كثر إحسانه وعومل بالمساءة، فله أن يعدد حسناته. انتهى

فإذا ذكر الأب إحسانه بسبب إساءة أبنائه فلا يعد منانًا, وانظر لمزيد الفائدة الفتوى رقم: 21126.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة