أهل الجنة ينالون فيها ما يتمنونه وزيادة
رقم الفتوى: 185545

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 شوال 1433 هـ - 21-8-2012 م
  • التقييم:
4417 0 237

السؤال

أود أولاً أن أشكركم على هذا الموقع الرائع وعلى مجهوداتكم الكبيرة، ثانياً: سؤالي فيما يتعلق بنعيم الجنة والذي شغل بالي كثيراً: هل من الممكن في الجنة أن يعيد الإنسان عيش جميع أحداث حياته من جديد بالصورة التي يرغبها هو؟ فعلى سبيل المثال أن يعيش حياته الدراسية من جديد بحيث يكون متفوقاً في ذلك، لأنه عرف جميع الإجابات في الدنيا لكي ينال إعجاب الفتيات؟ يعني باختصار أن يعود إلى العالم ـ ليس الحقيقي ـ لكي يعيش تفاصيل حياته حسب رغباته والصورة التي يريدها هو؟ أعلم أن الجنة فيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين، فهل ما ذكرته ممكن في الجنة؟ وبارك الله فيكم. 

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فأهل الجنة لا يمكن أن يُحرَموا مما يشتهون فضلا عما يطلبون، فكل واحد من أهلها ينال فيها ما يتمناه وزيادة، كما قال تعالى: لَهُمْ مَا يَشَاءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ {ق:35}.

وقال سبحانه: وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنْفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنْتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ {الزخرف:71}.

وقال سبحانه وتعالى في الحديث القدسي: أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر. متفق عليه.

حتى إن من يدخل النار من عصاة الموحدين ثم يؤذن له بعد ذلك بالخروج منها ودخول الجنة، عندها يقول الله عز وجل له: تمن، فيتمنى حتى إذا انقطع أمنيته، قال الله عز وجل: من كذا وكذا ـ أقبل يذكره ربه ـ حتى إذا انتهت به الأماني، قال الله تعالى: لك ذلك ومثله معه. رواه البخاري ومسلم.

وراجع الفتوى رقم: 137313.

فإذا عُلم هذا عُلم أن العبد ينبغي أن يكون اهتمامه بدخول الجنة وعلو درجته فيها، فبهذا ينشغل قلبه ويلهج لسانه، ولا يحجر على نفسه ويتكلف ما لا علم له به، فإن ما يتمناه المرء الآن قد لا يكون هو غاية أمنيته في الجنة إن دخلها، وما تقر به عينه وتشتهيه نفسه الآن قد يكون غير ما تقر به عينه وتشتهيه نفسه هنالك، فهذه الدار تختلف عن تلك الدار جملة وتفصيلاً، وقد سبق أن نبهنا على ذلك في الفتوى رقم: 122473.

كما سبق كذلك أن أشرنا إلى أن أهل الجنة لا يشتهون الخبيث ولا تميل أنفسهم للقبائح، وراجع الفتوى رقم: 97979.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة