هل تشرع الدعوة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي مع كونها تعج بصور النساء
رقم الفتوى: 181339

  • تاريخ النشر:الإثنين 22 رجب 1433 هـ - 11-6-2012 م
  • التقييم:
6254 0 277

السؤال

أقوم بالدعوة إلى الله عن طريق الشبكات الاجتماعية مثل تويتر وفيس بوك واليوتيوب، وهذه المواقع تعج بصور النساء. فما حكم استخدامها وخصوصا موقع اليوتيوب. فمثلا عند تصفحه تظهر صور خليعة جدا وفاتنة. فماذا أفعل حيال ذلك مع العلم أنه يمكنني اختيار عدم إظهار الصور في المتصفح بحيث لاتظهر أي صورة أثناء التصفح لكن ذلك يجعل شكل كثير من المواقع متغير جدا وغير منسق.
أيضا في تويتر أقوم احتياطاً بحظر جميع الأعضاء الذين يتابعونني ويحملون صورا محرمة. فهل يجب علي فعل ذلك حتى لا يراها الناس أم يجوز لي تركها، مع العلم أنني أجد كثيرا من المشائخ يتركونها وكذلك في الفيس بوك؟ وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما دامت هذه المواقع يمكن أن يستفاد منها على وجه مباح ولو لبعض الناس، فلا بأس باستعمالها في الخير، ولكن من وجد أن استعماله لها يجره إلى الحرام فينبغي أن يجتنبها، سداً للذرائع، والسلامة لا يعدلها شيء، ودرء المفاسد مقدم على جلب المنافع، وراجع الفتويين: 134717، 121999.
ومما يجب لأجل ذلك: ما يقوم به السائل من حظر الأعضاء الذين يقومون بتحميل صور محرمة، فقد أصاب في هذا. وراجع الفتوى رقم: 155293.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة