الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صفة من له الحق في الجرح والتعديل
رقم الفتوى: 18051

  • تاريخ النشر:السبت 12 ربيع الآخر 1423 هـ - 22-6-2002 م
  • التقييم:
4388 0 279

السؤال

من هم العلماء الذين لهم الحق في التجريح؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كان القصد هو تعديل الرواة وتجريحهم، فالعلماءُ الذين لهم الحقُّ في التجريح والتعديل لا بدَّ أن يتوفر فيهم:
1-الورع التامّ.
2-البراءة من الهوى والميل.
3-الخبرة الكاملة بالحديث، وعِلله، ورجاله.
4-التثبت من مستند التجريح فيمن جّرحه الواحد والاثنان، وعَّدله الجمهور، وكذا التثبت من مستند التعديل فيمن عَّدله الواحد والاثنان، وجَّرحه الجمهور.
فإذا وُجدَ العالم الذي تنطبق عليه هذه الشروط حُقَّ له التجريح والتعديل.
والله أعلى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: