مقر العمل إن كان بعيدا عن المدينة فهل يلزم العمال صلاة الجمعة
رقم الفتوى: 179399

  • تاريخ النشر:الأحد 22 جمادى الآخر 1433 هـ - 13-5-2012 م
  • التقييم:
2614 0 194

السؤال

نحن نعمل في شركة بترو رابغ للتكرير والبتروكيماويات ـ شركة بها مصانع كبيرة لتكرير البترول ـ في مدينة رابغ، وطبيعة عملنا هي الورديات ويصادفنا خلال الشهر الواحد يوم جمعة ونكون في وردية الصباح حيث لا يتسنى لنا أداء صلاة الجمعة في السجد مع الجماعة علما بأننا بالقرب من المدينة أي أن المسجد يبعد عنا حوالي 5 كيلو ولكن لا نستطيع مغادرة مكان العمل، فهل تجوز لنا إقامة صلاة الجمعة في مكان العمل حيث إن عددنا يصل إلى عشرة أشخاص؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما دام المكان الذي تعملون به خارجا عن المصر الذي تقام فيه الجمعة فإن الجمعة لا تجب عليكم إلا إذا كنتم بحيث تسمعون النداء لها، وانظر الفتوى رقم: 116733.

فإن كنتم تسمعون النداء للجمعة وجب عليكم السعي لها إلا أن يكون لكم عذر يمنعكم من شهودها كخوف تلف مال استؤجرتم لحفظه، وقد بينا الحال التي يباح ترك الجمعة فيها لأجل العمل في الفتوى رقم: 136469، فانظرها وما فيها من إحالات.

فإن كنتم ممن لا تلزمكم الجمعة أو كان لكم عذر في التخلف عنها فإنكم تصلون ظهرا ولا تصلون جمعة، لأن عددكم لا تنعقد به الجمعة في قول كثير من أهل العلم ومحلكم لا تقام فيه جمعة عند آخرين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة