الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من مات بسبب التفحيط (الاستعراض بالسيارة)
رقم الفتوى: 176219

  • تاريخ النشر:الأحد 3 جمادى الأولى 1433 هـ - 25-3-2012 م
  • التقييم:
27899 0 895

السؤال

هل من مات وهو يفحط يعتبر منتحرا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن ما يفعله بعض الشباب من اللعب بالسيارات والاستعراض بها ـ التفحيط ـ يعتبر حراما، وفاعله آثم، لما فيه من الخطورة وما يؤدي إليه من إزهاق الأرواح وإتلاف الأبدان والأموال.. فقد قال الله تعالى: وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا * وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا {النساء: 29ـ 30}.

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: إن الله كره لكم ثلاثاً: قيل وقال، وإضاعة المال، وكثرة السؤال. رواه البخاري ومسلم.

ولكنه لا يعتبر انتحارا ما لم يقصد به فاعله قتل نفسه، وكنا قد بينا حكم السرعة الزائدة وهي في المعنى المسؤول عنه وانظر الفتوى: 76098.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: