الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلاة الجماعة هل يجب أداؤها في المسجد دون غيره
رقم الفتوى: 174811

  • تاريخ النشر:الأحد 11 ربيع الآخر 1433 هـ - 4-3-2012 م
  • التقييم:
9768 0 302

السؤال

وأنا أتصفح بعض الفتاوى في موقعكم الكريم وجدت أمراً استغربته كثيراً، وأظن أن العبارة هي التي لم تتضح لي فأرجو إيضاحها:
((قدر المسافة التي توجب صلاة الجماعة في المسجد.
الأحد 27 شعبان 1423 - 3-11-2002
رقم الفتوى: 24476
التصنيف: حكم صلاة الجماعة ))
ما المقصود بتلك العبارة : لكن فعل الجماعة في المسجد سنة، وليس بواجب على الصحيح، بل لو فعلت في غير المسجد أجزأ، والأفضل أداؤها في المسجد ؟؟؟
وجزاكم الله خيراً

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد :

فمعنى قولنا: {فعل الجماعة في المسجد سنة، وليس بواجب على الصحيح، بل لو فعلت في غير المسجد أجزأ} هو أن الواجب أن يصلي الرجل في جماعة سواء في المسجد أو في غيره فلا يتعين المسجد، بل لو صلى جماعة في البيت أو العمل أو في أي مكان آخر فقد فعل الواجب والأفضل أن يصليها في المسجد هذا هو المعنى.
وننبه السائل إلى أن العلماء اختلفوا في حكم صلاة الجماعة فمنهم من قال واجبة على الأعيان في المسجد ومنهم من قال واجبة على الكفاية في المسجد, ومنهم من قال واجبة على الأعيان ولا يتعين وجوبها في المسجد، ومنهم من قال سنة مستحبة، وقد ذكرنا أقوال الفقهاء حول هذه المسألة في عدة فتاوى فانظر على سبيل المثال الفتوى رقم: 34242, والفتوى رقم: 80800 والفتوى رقم: 62766 والفتوى رقم: 38639 والفتوى رقم: 128394.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: