ليس ما ذكر في السؤال من سب الدهر
رقم الفتوى: 172889

  • تاريخ النشر:السبت 12 ربيع الأول 1433 هـ - 4-2-2012 م
  • التقييم:
2926 0 213

السؤال

شيخي الكريم: إذا ضربت مثلا لتعليم الناس وقلت: الحياة اليوم أشبه بالسفينة التي تغرق شيئا فشيئا، وبر الأمان هو التمسك بالكتاب والسنة، والبعيد عن ربه يرى العكس وأن هذا هو أفضل عصر، فهل يدخل ذلك تحت سب الدهر؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فليس من شك في أن سب الدهر مما نهى عنه الشرع، وقد ورد ذلك في أحاديث منها ما رواه البخاري وغيره عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال الله عز وجل: يؤذيني ابن آدم يسب الدهر، وأنا الدهر، أقلب الليل والنهار. ورواه مسلم بلفظ: لا تسبوا الدهر، فإن الله هو الدهر.

ولكن ما ذكرت في السؤال من ضربك المثل للحياة بالسفينة التي تغرق، وأن غيرك يرى عكس ذلك، فإنه لا يعتبر سبا للدهر، وإنما هو بيان لوجهة النظر من كليكما، ولمعرفة المزيد من الفائدة عن سب الدهر وما ليس سبا للدهر انظر الفتوى رقم: 131297، وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة