كيف تُؤدى الصلاة في مثل هذه الحالة
رقم الفتوى: 17213

  • تاريخ النشر:الإثنين 23 ربيع الأول 1423 هـ - 3-6-2002 م
  • التقييم:
2515 0 209

السؤال

أنا فتاة أعمل وأدرس في نفس الوقت وأواجه مشكلة في الصلاة حيث أني أصلي الظهر قبل أن أتوجه إلى الجامعة ولكن للأسف الشديد لا يوجد في الجامعة مكان للصلاة فيه ويحين وقت الصلاة وأنا فيها بالإضافة إلى أن وقت صلاة المغرب يحين وأنا ما زلت في الجامعة والعشاء يؤذن قبل أن أصل البيت (وأنا في الطريق) فبيتي يبعد عن مكان عملي ودراستي مسافة 50 كيلو متراً والذي نعاني منه في بلادنا عدم تخصيص مرافق خاصة للسيدات في كل الجامعات والمعاهد للوضوء أو مصليات للصلاة فماذا أفعل حتى لا تفوتني الصلاة؟شاكرين لكم تعاونكم وحفظكم الله للإسلام والمسلمين وفقنا الله وإياكم. أختكم في الله إيناس

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "أعطيت خمساً لم يعطهن أحد قبلي فذكر منها: وجعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً، فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل"> رواه الشيخان.
فإذا حضرت الصلاة، فابحثي عن مكان طاهر وصلي فيه، ولو كان في موقع عملك، وإياك أن تؤخري الصلاة عن وقتها، فإن من أخر صلاة حتى خرج وقتها بغير عذر شرعي فهو في حكم التارك، ولكن إذا خفت من خروج الوقت فأديها على الحالة التي أمكنتك، ولو اقتضى ذلك أن تؤديها بالتيمم إن لم تجدي ماء تتوضئين به، وعليك أن تعلمي أن تأخير الصلاة بحيث يخرج وقتها لا يجوز تحت أي ظرف من الظروف، إلا في حال الجمع بين الصلاتين وفق ضوابط محددة.
وراجعي الفتاوى التالية: 12452، 1535، 3323.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة