تستيقظ عند وقت الصلاة ولا تتمكن من القيام لأدائها
رقم الفتوى: 171799

  • تاريخ النشر:الخميس 25 صفر 1433 هـ - 19-1-2012 م
  • التقييم:
4371 0 249

السؤال

أستيقظ عند وقت صلاة الفجر وأشعر بالسعادة لأنني سأؤديها ولكن لا أتمكن من القيام للصلاة، أستعيذ بالله من الشيطان الرجيم وأدعو الله أن يعينني، ولكن لا أستطيع القيام من السرير حتى ينقضي الوقت فأشعر بالحزن والغم، ويتكرر هذا باستمرار منذ فترة. فهل هذا عقاب من الله على ذنب ارتكبته وماذا أفعل مع العلم أنني لا أفوت أي صلوات أخرى ولله الحمد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فإن كنت تستيقظين في وقت الصلاة ثم تكسلين عن القيام لها -كما هو الظاهر- فإنك على خطر عظيم، فإن زعمك أنك لا تستطيعين القيام بعد الاستيقاظ غير متصور إلا أن يحول بينك وبين القيام الكسل، فعليك أن تجاهدي نفسك لأداء الصلاة في وقتها، واعلمي أن تعمدك ترك الصلاة من أعظم الذنوب وأكبر الآثام، وراجعي الفتوى رقم 130853 واستعيني بالله تعالى واجتهدي في دعائه بأن يعيذك من شر نفسك وأن يوفقك لما فيه صلاحك في دنياك وآخرتك، وتوبي إليه واستغفريه مما عسى أن يكون سببا في تثبيطك عن صلاة الصبح وتكسيلك عن القيام لها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة