هل تثاب البنت على مشاركتها والدها في بناء بيت العائلة
رقم الفتوى: 171775

  • تاريخ النشر:الخميس 25 صفر 1433 هـ - 19-1-2012 م
  • التقييم:
2711 0 262

السؤال

أنا فتاة وموظفة وحالتي ميسورة، لقد بنى والدي عمارة من ثلاثة طوابق ونحن نسكنها ولكن لم يكملها، ولي أخوان و4 أخوات متزوجات إلا واحدة لا تشتغل، أما إخوتي فهم متزوجون ولكن لا يريدون مساعدتي في إكمال المبنى، ولكن كل واحد يكمل شقته فقط. أما الباقي فلا يريدون إكماله مما يضطرني إلى أن أدفع المال حتى أكمل المبنى. فهل أنا مأجورة على إكمال ما بناه أبي ولي أجر في ذلك مع العلم بأني أدفع مالي بطيب خاطر حتى أكمل بيتا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن المسلم يؤجر على نيته ولو كان ذلك في الأعمال المباحة كما يدل عليه قول نبينا- صلى الله عليه وسلم-: إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى.. الحديث متفق عليه.

وقال ابن القيم رحمه الله: بقدر همة العبد ونيته يعطيه الله تعالى.

فمادمت تبذلين مالك طيبة به نفسك في هذا العمل  تريدين ثوابه من الله بالإحسان إلى والدك وإخوانك فلك الأجر إن شاء الله تعالى. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة