حكم الخجل من الناس عند التأخر عن الجماعة
رقم الفتوى: 171233

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 صفر 1433 هـ - 11-1-2012 م
  • التقييم:
4276 0 279

السؤال

شخص يفكر لو أنه تخلف عن صلاة المغرب بسبب النوم ثم دخل وقت صلاة العشاء، ولكنه لا يريد أن يصلي مع الجماعة الذين يصلون صلاة العشاء أن يصلي معهم صلاة المغرب بسبب الخجل. فهل يأثم بمجرد هذا التفكير؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فإذا كان الفكر في المعصية لا يؤاخذ به الإنسان لأن الله تعالى برحمته تجاوز لهذه الأمة عما حدثت به أنفسها ما لم تعمل أو تكلم كما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم، فكيف يكون آثما بالتفكير فيما ذكر، ومن تخلف عن الصلاة لأجل النوم فهو معذور، ثم إن أراد أن يصلي العشاء مع الجماعة ثم يصلي المغرب بعد ذلك كان ذلك جائزا له في قول من لا يوجب الترتيب بين الصلاتين، ولا إثم عليه في أن يفعل ذلك إن خشي أن يظن به السوء أو خشي حدوث خلاف بسبب مخالفته لنية الإمام، وعلى كل فإننا نحذرك من الوسوسة الحاملة على الغلو والتنطع فقد ظهر لنا من أسئلتك أن بك شيئا من هذا.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة