عدم المحافظة على الصلاة يكون بفعلها في غير وقتها
رقم الفتوى: 17091

  • تاريخ النشر:الأحد 22 ربيع الأول 1423 هـ - 2-6-2002 م
  • التقييم:
5681 0 253

السؤال

أعمـل في عمل دوامي فيه ليلأ من الساعة الثانية عشرة حتى منتصف النهار مما يجبرني على النوم من بعد صلاة الظهر حتى بعد صلاة العشاء هل يجوز لي ذالك

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فعن عبادة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: خمس صلوات افترضهن الله، من أحسن وضوءهن وصلاهن لوقتهن وأتم ركوعهن وخشوعهن، كان له على الله عهد أن يغفر له، ومن لم يفعل فليس له على الله عهد، إن شاء غفر له وإن شاء عذبه. وفي رواية: فمن حافظ عليهن كان له عند الله عهد أن يدخله الجنة. رواه أحمد وأبو داود وصححه الألباني والنووي والعراقي.
فهذا الوعد الكريم إنما هو لمن حافظ على الصلوات في أوقاتها متمثلاً قوله تعالى:حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ [البقرة:238]، وعدم المحافظة عليها يكون بفعلها في غير وقتها، وبالتكاسل عنها وعدم الحرص على إكمال شروطها وأركانها.
فأنت -أيها الأخ- أمام عهد من الله بجنة عرضها السماوات والأرض بشرط محافظتك على هذه الصلوات في أوقاتها المعلومة، مع الإتيان بهن على أكمل وجه مستطاع.
فيجب عليك أن تتخذ من الوسائل ما يعينك على الاستيقاظ من نومك لكي تصلي في الوقت والجماعة.
ويكفيك نوم ساعات من بعد صلاة الظهر إلى العصر، وبعد العصر كذلك إن شئت.
وتذكر دائماً قول الرسول صلى الله عليه وسلم إنّ أَوّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ صَلاَتُهُ فَإِنْ وُجِدَتْ تَامّةً كُتِبَتْ تَامّةً وَإِنْ كَانَ انْتَقَصَ مِنْهَا شَيْءٌ قَالَ: انْظُرُوا هَلْ تَجِدُونَ لَهُ مِنْ تَطَوّعٍ يُكَمّلُ لَهُ مَا ضَيّعَ مِنْ فَرِيضَةٍ مِنْ تَطَوّعِهِ ثُمّ سَائِرُ الأَعْمَالِ تَجْرِي عَلَى حَسَبِ ذَلِك. رواه النسائي وصححه الألباني .
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة