الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العلم النافع طريق اللحاق بالأخيار
رقم الفتوى: 16852

  • تاريخ النشر:السبت 14 ربيع الأول 1423 هـ - 25-5-2002 م
  • التقييم:
4937 0 383

السؤال

من هو ابن تيمية هذا العصر؟الشيخ عائض القرني أم الشيخ سفر الحوالي

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فمن ذكرهما الأخ السائل شيخان جليلان، لاشك أن كل واحد منهما على حظ من العلم الشرعي، كلٌ في مجال اختصاصه، فينبغي أن يعرف لهما الفضل بدون غلو في الإطراء. وطالب العلم لا ينبغي له الاشتغال بمثل هذه الأسئلة؛ بل ينبغي صرف الأوقات في تحصيل العلم النافع الذي يلحق به الإنسان هؤلاء الأخيار.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: