حكم ترك الانتخاب طاعة للوالد
رقم الفتوى: 166373

  • تاريخ النشر:الأربعاء 6 ذو الحجة 1432 هـ - 2-11-2011 م
  • التقييم:
2899 0 234

السؤال

هل الانتخاب جائز سواء انتخابات نواب أو مجلس بلدي؟ وإن كان جائزا، فهل علي طاعة أبي، لأنه أراد أن لا أنتخب بسبب خلاف بينه وبين عمي على موضوع الانتخاب، لأن عمي سيترشح؟ وهل أطيع أبي في هذا الأمر؟ أنا محتار أرجو إفادتكم جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فأما المشاركة في الانتخابات فحكمها مبين في الفتوى رقم: 62944، فلتنظر.

ولا يجب عليك طاعة أبيك فيما يأمرك به من ترك الانتخاب ما لم يكن له غرض صحيح في ذلك، وانظر لبيان ضوابط طاعة الوالدين الفتوى رقم: 76303.

والذي ننصحك به إن شاركت هو أن تنتخب من يعرف صلاحه وتقواه ويرجى نفعه للمسلمين، سواء كان عمك أو غيره، فإن لم تكن في مشاركتك مصلحة راجحة بأن كان المرشحون مستوين فيما يرجى من انتخابهم من المصلحة فالأولى لك أن تترك المشاركة طاعة لوالدك، لأن مصلحة طاعته والحال هذه أرجح، مع الحرص على صلة عمك بكل حال.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة