الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة في القرآن شفعت لرجل حتى غفر له
رقم الفتوى: 16596

  • تاريخ النشر:السبت 7 ربيع الأول 1423 هـ - 18-5-2002 م
  • التقييم:
14544 0 425

السؤال

سورة من سورالقرآن تدافع عن قارئها كي لا يعذب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلاشك ولا ريب أن القرآن الكريم يحاجج يوم القيامة عن أصحابه الذين كانوا يعملون به في الدنيا، ويمتثلون أوامره ويجتنبون نواهيه، وأنه يشفع لهم، فقد ورد عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "القرآن شافع مشفع، وماحِل مصدق، من جعله أمامه قاده إلى الجنة، ومن جعله خلف ظهره ساقه إلى النار"" رواه الطبراني، وهو في مصنف ابن أبي شيبة ، وصححه الألباني .
وروى مسلم وأحمد عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "اقرءوا القرآن، فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه، اقرءوا الزهراوين: البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان، أو كأنهما فرقان من طير صواف يحاجان عن أصحابهما" .
وجاء في الحديث الذي يرويه ابن ماجه : "أن سورة في القرآن شفعت لرجل حتى غفر له وهي: تبارك الذي بيده الملك" والحديث صححه الألباني .
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: