المبتلى بانفلات الريح هل يحضر الجمع والجماعات
رقم الفتوى: 158209

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 رجب 1432 هـ - 6-6-2011 م
  • التقييم:
3201 0 236

السؤال

لا أستطيع أن أصلي جماعة، وذهبت للدكتور لأني وأنا أجلس بجانب أحد في الصلاة يخرج مني ريح بدون ما أشعر، لا أستطيع أن أذهب لخطبة الجمعة لكي لا أجلس بجانب أحد، وإن أردت صلاة الجماعة أذهب وقت التشهد في نهاية الصلاة، وأنا غير قادر على ذلك وأريد أن أصلي وأمارس حياتي طبيعية لا أعرف هذا ابتلاء أم عقاب من الله، وأقول إن شاء الله يكون ابتلاء كما ابتلي سيدنا أيوب ونفر الناس منه، وأريد أن أعرف صلاتي في البيت ربي سوف يتقبلها لأني لا أستطيع الجلوس بجانب أحد في صلاة الجماعة ولا أعرف ماذا أفعل؟ وأستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنسأل الله لك الشفاء والعافية، ونوصيك بالاجتهاد في البحث عن علاج لهذا الداء ليتسنى لك حضور الجمع والجماعات دون حرج، ونوصيك بالصبر على ما أصابك من بلاء فإن في صبرك خيراً كثيراً، ثم إن كان حضورك للمسجد يؤذي المصلين فأنت معذور في ترك حضور الجمعة والجماعة، لكن إن أمكنك الحضور بحيث لا يتأذى بذلك أحد فافعل، وراجع لمعرفة حكم تخلف المعذور بانفلات الريح عن الجماعة الفتوى رقم: 112689.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة