منع الولد من الخروج... رؤية شرعية
رقم الفتوى: 156097

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 جمادى الآخر 1432 هـ - 10-5-2011 م
  • التقييم:
4788 0 294

السؤال

أنا شاب أبلغ من العمر 22 عاما ، ومشكلتي تتلخص مع أبي، حيث إنه يمنعني من الخروج من البيت بدون أسباب ، فأعتذر منه وأخرج. فهل أنا عاق ؟ أتمنى الإجابة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يحق لوالدك منعك من الخروج من غير مسوّغ، وإذا خالفته في هذه الحال لا تكون عاقاً، أما إذا كان يمنعك لمسوغ كما لو كان في خروجك ضرر عليك أو عليه فالواجب عليك حينئذ طاعته، ولا يجوز لك مخالفته في هذه الحال.

 قال القرافي: فَالْغُلَامُ بَعْدَ الْبُلُوغِ يَمْشِي فِي الْبَلَدِ حَيْثُ شَاءَ دُونَ السَّفَرِ إلَّا أَنْ يَكُونَ فِي مَوْضِعِ رِيبَةٍ وَهُمَا يَتَأَذَّيَانِ بِهِ فَيَمْنَعَانِهِ مُطْلَقًا. أنوار البروق في أنواع الفروق.

وعلى كل حال ينبغي أن تحرص على بر والدك والإحسان إليه ، فعن أبي الدرداء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: الوالد أوسط أبواب الجنة، فإن شئت فأضع هذا الباب أو أحفظه. رواه ابن ماجه والترمذي

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة