الوفاة تحت تأثير التخدير من يتحملها
رقم الفتوى: 155531

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 جمادى الأولى 1432 هـ - 2-5-2011 م
  • التقييم:
3252 0 221

السؤال

أنا طبيب أسنان جاءني مريض في عيادتي الخاصة بآلام حادة من ضرسي العقل المدفونين وطلب مني خلعهما جراحيا تحت تخدير كلي ليتجنب أي إحساس بالألم وأحضرت معي في يوم العملية استشاري تخدير كلي شاركني من قبل في مئات العمليات الناجحة طيلة خمسة وعشرين عاما، وبعد انتهاء العملية وعند إفاقته توفي المريض وكان تقرير الطب الشرعي أن الوفاة نتيجة خطأ طبيب التخدير، والقضية منظورة حاليا أمام القضاء والسؤال لفضيلتكم ما حكم الشرع؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما دام تقرير الطب الشرعي قد أثبت أن الوفاة كانت نتيجة لخطأ طبيب التخدير، فليس على السائل في ذلك من حرج، خاصة وأنه قد اختاره كفؤا، بل استشاريا وقد جربه قبل ذلك في مئات العمليات الناجحة.

وأما طبيب التخدير: فحكمه من حيث الإثم والضمان يكون بحسب حاله وعمله، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 50129.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة