الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الكفاءة المعتبرة في النكاح
رقم الفتوى: 153359

  • تاريخ النشر:الأحد 29 ربيع الآخر 1432 هـ - 3-4-2011 م
  • التقييم:
1515 0 149

السؤال

ما الفرق بين الزاوي ـ أي من نسب سيدنا أبي بكر الصديق ـ والعربي المسلم؟ وهل يجوز أن يتناسبا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كنت تقصد بالتناسب أن يتزوج الرجل العربي المسلم بالمرأة من آل الصديق، أو من عموم قريش، فإنه قد اخلتف أهل العلم في الكفاءة المعتبرة في النكاح، والراجح اعتبار الدين وعدم اعتبار غيره من النسب والمال، ويدل لهذا عمل الصحابة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم فقد زوج بعض القرشيين نساءهم من غير القرشيين، فقد زوج عبد الرحمن بن عوف أخته ببلال ـ رضي الله عنهم جميعا ـ وكان في الأصل عبدا حبشيا، وتزوج أسامة الكلبي فاطمة بنت قيس القرشية، وتزوج المقداد والكندي ضباعة بنت الزبير، وراجع للاطلاع على المزيد في هذا الفتاوى التالية أرقامها: 19166, 2346، 27920، 112184.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: