الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تصح الصلاة في مكان به مَنِيّ
رقم الفتوى: 152061

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 ربيع الآخر 1432 هـ - 21-3-2011 م
  • التقييم:
7599 0 352

السؤال

لقد قرأت على موقعكم أن المني طاهر، ولكنه قذر مثل المخاط وغيره، ولكن إذا أصاب المني السرير، فهل يجب غسله من عليه؟ علما بأن جدتي امرأة عجوز وتصلي على هذا السرير جالسة، فهل لهذا تأثير على صحة صلاتها؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالراجح عندنا من أقوال أهل العلم أن المني طاهر، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 17253.

وإذا كان طاهرا فمعنى ذلك أنه لا يجب غسله ومن صلى بمكان مصاب به لا تبطل صلاته، لكن يستحب غسله وإزالته، لأنه مستقذر وللخروج من الخلاف أيضا، فإن من أهل العلم من يرى أنه نجس كالبول، لكن الراجح ما قدمنا، وانظر الفتوى رقم: 72054.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: