كيفية الجلوس للتشهد في صلاة الوتر
رقم الفتوى: 151699

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 10 ربيع الآخر 1432 هـ - 15-3-2011 م
  • التقييم:
30635 0 487

السؤال

سؤالي عن كيفية الجلوس للتشهد في صلاة الوتر هل تكون كالصلاة الرباعية والثلاثية؟ أم تكون كالصلاة الثنائية؟.

الإجابــة

 

 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فإنه يسن الافتراش في جلوس الوتر وغيره من الصلاة الثنائية على ما رجحه أكثر أهل العلم، سواء كانت فرضا أو نفلا، وفي التشهد الأول في الصلاة الرباعية والثلاثية، أما التورك فيسن في التشهد الأخيرفي الصلاة الرباعية، أو الثلاثية، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 71651.

 

ثم إن من أهل العلم من يستحب التورك في سائر جلوس الصلاة فرضا كانت، أو نفلا رباعية أم لا وهو مذهب مالك، ففي التاج والإكليل عند قول خليل: والجلوس كله بإفضاء اليسرى للأرض واليمنى عليها وإبهامها للأرض ـ من المدونة الجلوس ما بين السجدتين وفي التشهدين سواء يفضي بإليتيه إلى الأرض. انتهى.

ويرى الحنابلة أن المرأة تخير بين أن تجلس متربعة وبين أن تسدل رجليها وتجعلهما عن يمينها، لكن هذه الهيئات كلها مستحبة وكيفما جلس المصلي في الفرض والنافلة أجزأه، قال النووي في المجموع: قال أصحابنا لا يتعين للجلوس في هذه المواضع هيئة للإجزاء، بل كيف وجد أجزأه سواء تورك، أو افترش، أو مد رجليه، أو نصب ركبتيه، أو أحدهما، أو غير ذلك، لكن السنة التورك في آخر الصلاة والافتراش فيما سواه. انتهى.

إذا تبين هذا فللسائلة أن تجلس في الوتر وغيره كيف شاءت، وللفائدة يراجع الفتوى رقم:79991.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة