الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فضائل حفظ ورواية الأحاديث الشريفة
رقم الفتوى: 14768

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 محرم 1423 هـ - 1-4-2002 م
  • التقييم:
37884 0 444

السؤال

ما فضائل الحديث الشريف؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالفضائل والمنافع التي يحصلها العبد من تعلم أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم والانشغال بها كثيرة لا يمكن حصرها في جوابنا على سؤالك، لأنه يتعلق بالحديث النبوي فضائل متعددة:
فمن فضائل حفظ الأحاديث:
قوله صلى الله عليه وسلم: "من حفظ على أمتي أربعين حديثاً من أمر دينها، بعثه الله يوم القيامة في زمرة الفقهاء والعلماء" وفي رواية " وكنت له يوم القيامة شافعاً وشهيداً" قال النووي رحمه الله تعالى: (واتفق الحفاظ على ضعفه، وإن كثرت طرقه).
ومن فوائد رواية الأحاديث نضارة الوجه في الدنيا والآخرة:
عن زيد بن ثابت مرفوعاً "نضر الله امرأ سمع منا حديثاً فحفظه حتى يبلغه غيره، فإنه ربَّ حامل فقه ليس بفقيه، ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه" رواه الإمام أحمد و الترمذي وقال: حديث حسن.
وجاء في فضل علوم القرآن والسنة وما يتعلق بهما ما رواه أبو داود و ابن ماجه عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "العلم ثلاثة، وما سوى ذلك فهو فضل: آية محكمة، أو سنة قائمة، أو فريضة عادلة"
والله تعالى أعلى وأعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: