حكم طاعة الوالد في إصلاح التلفزيون
رقم الفتوى: 145493

  • تاريخ النشر:الخميس 17 محرم 1432 هـ - 23-12-2010 م
  • التقييم:
3345 0 251

السؤال

أبي يطلب مني تصليح التلفاز أو على الأقل المساعدة في ذلك ، وأنا لا أعلم هل أطيعه أم أنه يجب ألا أطيعه امتثالاً لأمر الله جل و على في قوله :(ا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُحِلُّوا شَعَائِرَ اللَّهِ وَلا الشَّهْرَ الْحَرَامَ وَلا الْهَدْيَ وَلا الْقَلائِدَ وَلا آمِّينَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَانًا وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)) ؟؟!! هذا وأسال الله لكم الجنة .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان أبوك لا يشاهد في التلفاز أموراً محرمة، فطاعتك له في إصلاحه واجبة عليك، وأما إن كان يشاهد فيه أمورا محرمة ويريد إصلاحه لذلك، فلا تجب عليك طاعته في إصلاحه، بل لا يجوز لك ذلك، إن تحققت أو غلب على ظنك أنه يريده لمشاهدة ما لا يجوز.

لكن على كل حال يجب عليك بر أبيك والإحسان إليه وطاعته في المعروف، ولا يجوز لك أن تسيء إليه أو تغلظ له في الكلام، وإنما تنصحه برفق وأدب، وانظر في ذلك الفتوى رقم: 65179.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة