وعد فتاة بالزواج ولم يف بوعده إرضاء لأمه فهل يأثم
رقم الفتوى: 144209

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 1 محرم 1432 هـ - 7-12-2010 م
  • التقييم:
3295 0 265

السؤال

كنت أريد أن أتزوج بفتاة وعاهدتها على أن أتزوجها، ولكن أمي وإخوتي لا يريدون، وتركتها إرضاء لأمي وإخوتي، فهل في ذلك إثم علي أم لا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا إثم عليك ـ إن شاء الله ـ في ترك الزواج من هذه الفتاة التي وعدتها بالزواج ما دام إخلافك للوعد بسبب إرضائك لأمك، وانظر في ذلك الفتوى رقم: 97672.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة