أقم الصلاة في مكان عملك ريثما تحصل على عمل آخر
رقم الفتوى: 14378

  • تاريخ النشر:الخميس 1 محرم 1423 هـ - 14-3-2002 م
  • التقييم:
3204 0 213

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا موظف في بنك - أمين صندوق – ونوع عملي يفرض علي البقاء في موقعي من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة الثانية والنصف ظهرا ولا يسمح لي بمغادرته إلا للضرورة القصوى.
كما أن المكان – داخل البنك – غير طاهر. ولا يسمح وجود من حولي ولا يساعد على طهارته.
لذا أجدني استطيع صلاة الفجر والمغرب والعشاء. ولا يمكن صلاة الظهر والعصر على وقتها. كما أن صلاة الجمعة بالنسبة لي – الآن – مستحيلة، وأحاول البحث عن عمل آخر خارج القطاع المصرفي, ولكن لبنان هو لبنان.
سؤالي هو: كيف لي أن أصلي الفرائض الخمس وعلى أي شكل وما هو وضع ما هو متأخر علي وما هو وضع صلاة سنة النبي صلى الله عليه وسلم؟
جزاكم الله عني كل خير, والسلام عليكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد تقدم حكم العمل في البنوك في الفتاوى: 1820 10200 ، فراجعها، نسأل الله أن يوفقنا للعمل بما علمنا. وتقدم حكم العمل الذي يؤدي إلى التهاون بالصلاة، وتأخيرها عن وقتها، أو يؤدي إلى ترك الجمعة والجماعة، وهو في هذه الفتاوى: 10767 9495 10393 فراجعها أيضاً.
وعليه، فيجب عليك ترك العمل في هذا البنك، والبحث عن عمل آخر، وإذا اضطررت لمواصلة العمل في هذا البنك إلى حين العثور على عمل آخر، فيجب عليك أن تصلي الصلاة في وقتها، وإذا كان المكان غير طاهر لزمك الإتيان بسجادة طاهرة ونحوها للصلاة عليها.
أما بالنسبة للصلوات التي فاتتك، فإنه يجب عليك قضاؤها، ويجب عليك أيضاً التوبة، والندم والاستغفار من ذلك.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة