هل يأثم بتركه الجماعة لمرافقة أحد والديه
رقم الفتوى: 143147

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 ذو الحجة 1431 هـ - 22-11-2010 م
  • التقييم:
2926 0 225

السؤال

هل احتياج أبي أو أمي لي لمرافقتهم لقضاء مصالحهم التي تشق عليهم خارج المنزل يعتبر عذراً لترك صلاة الجماعة، أو لصلاة الجماعة خارج المسجد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فاعلم أن أكثر الموجبين للجماعة لا يوجبون فعلها في المسجد بل يصح فعلها عندهم في غير المسجد وإن فاتت الفضيلة، وانظر الفتوى رقم: 128394.

ثم إن كان من ترافقه من والديك تلحقه مشقة بترك مرافقتك له وذهابك للجماعة ويخشى حصول ضرر له في بدنه أو ماله رجونا أن يكون ذلك عذراً لك في ترك الجماعة، وانظر للفائدة حول بيان الأعذار المبيحة لترك الجماعة الفتوى رقم: 142417.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة