الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تعطى الفائدة للقريب الفقير
رقم الفتوى: 14230

  • تاريخ النشر:السبت 25 ذو الحجة 1422 هـ - 9-3-2002 م
  • التقييم:
6226 1 293

السؤال

1-لدي فوائد ترتبت على وديعة في أحد البنوك والتي كما بينتم مشكورين أنها مال خبيث لا يجوز الانتفاع بها للأهل والأولاد ولكن يمكن التبرع بها للفقراء والمحتاجين. وهنا لدي سؤال حول مدى امكانية التبرع من هذه الفوائد للأخت التي تعاني من ضائقة مالية وظروف معيشية صعبة، علما بأنها متزوجة ولديها طفل صغير أرجو الإفادة وجزاكم الله كل الخير

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالفوائد الربوية لا يجوز لك أن تنفقها على نفسك أو على من تعول، ولكن تتخلص منها ببذلها في مصالح المسلمين، فإذا كانت الأخت فقيرة أو محتاجة فلا مانع من بذلك هذه الفوائد إليها، لكن بنية التخلص من المال الحرام، لا على سبيل الصدقة ولا الهبة ولا الهدية.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: