الجمع بين الأضحية والعقيقة
رقم الفتوى: 141042

  • تاريخ النشر:الأحد 10 ذو القعدة 1431 هـ - 17-10-2010 م
  • التقييم:
17215 0 316

السؤال

رزقت بمولود منذ تسعة أشهر ولم أتمكن من أن أعق عنه في اليوم السابع وقد تعودت أن أضحي كل عام، فهل يجوز أن أضحي هذه السنة بنية الأضحية ونية العقيقة في وقت واحد؟ حيث إني لا أستطيع الآن تكلفة ذبيحتين، وهل تجزئ هذه الذبيحة عن الأضحية والعقيقة في نفس الوقت؟
أرجو الإفادة، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن بينا أن الجمع بين الأضحية والعقيقة اختلف فيه أهل العلم على قولين، فمنهم من أجاز الجمع بينهما ـ كما هو مذهب الإمام أحمد ومن وافقه ـ ومنهم من منعه ـ كما هو مذهب الشافعية ومن وافقهم ـ والمفتى به عندنا عدم الجمع بينهما لمن كانت عنده سعة وقدرة، وأن من لم تكن له سعة ويجحف به التفريق فله الجمع بينهما أخذاً بمذهب أحمد، وانظر تفاصيل ذلك وأقوال أهل العلم حوله في الفتاوى التالية أرقامها: 38657، 885، 1716، 44768.

وعلى ذلك، فإذا كنت من الذين لا يستطيعون تكلفة ذبيحتين فلك أن تذبح شاة واحدة تجزئ في الأضحية بنية الأضحية والعقيقة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة