الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العمل في عيادة خاصة هل هو عذر في التخلف عن الجمعة
رقم الفتوى: 13821

  • تاريخ النشر:الخميس 9 ذو الحجة 1422 هـ - 21-2-2002 م
  • التقييم:
8109 0 400

السؤال

أنا طبيب أشتغل في مصحة خاصة كل جمعة طوال اليوم بحيث لا أتمكن من صلاة الجمعة . ما حكم تغيبي عن صلاة الجمعة, نظرا للاضطرار لكسب قوت العيش. والسلام عليكم ورحمة الله

الإجابــة

الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فعملك في مصحة خاصة ليس عذراً شرعياً يبيح لك التخلف عن الجمعة باستمرار، فعليك أن تتقي الله وتعلم أن الرزق بيد الله (ومن يتق الله يجعل له مخرجاً* ويرزقه من حيث لا يحتسب) وبإمكانك العمل إلى ما قبل وقت بداية خطبة الجمعة بقليل، ثم تذهب لأدائها في المسجد، وتجمع بين الأمرين وانظر الفتويين:
8688 12816
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: