الجنة فيها كل ما تشتهيه النفوس
رقم الفتوى: 137313

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 رجب 1431 هـ - 30-6-2010 م
  • التقييم:
8270 0 263

السؤال

هل يمكنني إذا دخلت الجنة-بإذن الله-أن أعيش حياة أخرى بتنظيم كل شيء صغيرها وكبيرها تستمر تقريبا 3سنوات أو 4 ففي الحديث قال النبي صلى الله عليه وسلم:(إن أدنى مقعد أحدكم من الجنة أن يقول له : تمن فيتمنى ويتمنى , فيقول له : هل تمنيت ؟ فيقول نعم , فيقول له : فإن لك ما تمنيت ومثله معه)؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فهذا الحديث المذكور رواه الإمام مسلم في صحيحه. ولكن مراد السائل لم يتضح لنا. وعلى أية حال فمما لا شك فيه أن الله تعالى على كل شيء قدير، وقد أخبرنا سبحانه عن الجنة فقال: وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ. {الزخرف:71}. وقال تبارك وتعالى في الحديث القدسي: أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر. متفق عليه.

فإذا عُلم هذا، عُلم أن العبد ينبغي أن يكون اهتمامه بدخول الجنة وعلو درجته فيها، فبهذا ينشغل قلبه ويلهج لسانه، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا سألتم الله فسلوه الفردوس فإنه أوسط الجنة وأعلى الجنة. رواه البخاري. فإن من دخل الجنة نال ما تمنى ووجد ما يشتهي، فلن يشاء فيها شيئاً إلا أعطيه، كما قال تعالى: جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَآؤُونَ كَذَلِكَ يَجْزِي اللّهُ الْمُتَّقِينَ. {النحل:31}.

 لمزيد الفائدة عن ذلك يمكن الاطلاع على الفتوى رقم: 120096.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة