هل يجب على الزوجة أن تطلب من زوجها مالا لتعطيه لأمها
رقم الفتوى: 135013

  • تاريخ النشر:الأحد 19 جمادى الأولى 1431 هـ - 2-5-2010 م
  • التقييم:
3144 0 243

السؤال

هل يعتبر من العقوق للوالدين أني فتاة متزوجة - طالبة بالجامعة - وليس لدي دخل مادي جيد مستورة فقط وأمي في بلد ثان مطلقة من والدي، وأنا في السعودية، فكانت تطلب مني المال على أن آخذ من زوجي وأرسله لها، بعض المرات يعطيني زوجي وأرسله لها، ويقصر علي إن طلبت منه شيئا، ويقول يكفي أرسلنا لأمك والسؤال أني بعض المرات كنت لا أرسل لها إذا طلبت. لأني لا يوجد لي دخل مادي، والزوج ليس تحت إمرتي، فكانت تغضب مني ولا تصدقني، علما بأني والله صادقة لا أقدر. والآن هي متوفاة، وأنا خائفة أن يكون هذا من العقوق. أفتوني في السؤال.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فليس فيما ذكرت عقوق لأمك، فلم يكن واجبا عليك أن تطلبي من زوجك مالا لتعطيه لأمك، كما لا يجب عليه هو ذلك، لكن تبرعه بذلك إحسان وكرم خلق يحمد عليه، ولم يكن يلزمك الإنفاق عليها ما دمت غير موسرة.

 قال ابن قدامة في شروط وجوب نفقه الأولاد على الوالدين: أن تكون لمن تجب عليه النفقة ما ينفق عليهم فاضلا عن نفقة نفسه، إما من ماله وإما من كسبه، فأما من لا يفضل عنه شيء فليس عليه شيء. اهـ

 واعلمي أنه يمكنك بر والدتك بعد موتها وذلك بالدعاء لها والصدقة عنها وصلة الرحم من جهتها وإكرام صديقاتها

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة