الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التبرع بالمشيمة عند الولادة
رقم الفتوى: 134307

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 ربيع الآخر 1431 هـ - 13-4-2010 م
  • التقييم:
10823 0 457

السؤال

أنا حامل وعلى وشك الولادة بالأسابيع القليلة المقبلة، أود أن أعرف هل يجوز التبرع بالمشيمة عند الولادة لمؤسسة أبحاث تعنى بأمراض الأطفال، يحتفظون بها مجمدة إلى أن يتم استعمالها عند الحاجة لخدمة طفل مريض، كمرضى السرطان وعمليات أطفال شائكة؟ علماً أن استعمال خلايا المشيمة علم حديث جداً أثبت إمكانية هذه الخلايا بأنقاذ أرواح أطفال كثيرين من الموت عند تطابق الخلايا المستعملة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا حرج في التبرع بالمشيمة إذا أمكن الانتفاع بها، لأن ذلك أفضل من إلقائها في القمامة، فقد سئل الشيخ ابن عثيمين فقيل له: ما حكم الاحتفاظ بالمشيمة لعلاج السرطان ولإزالة تجاعيد الوجة فقال الظاهر أنه لا بأس بها ما دام أنه قد ثبت ذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: