دخول الوقت والطهارة من شروط الصلاة
رقم الفتوى: 132659

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 ربيع الأول 1431 هـ - 1-3-2010 م
  • التقييم:
4057 0 310

السؤال

متزوجة وليس لدي أبناء، ومن أجل ذلك يجب علي بعد المعاشرة الزوجية أن لا أنهض من فراشي إلى غاية الصباح، لكي أتمكن من الحمل، وبما أنني موظفة لا أستطيع أن أغتسل في الصباح، مع العلم أن هذا يحصل ـ فقط ـ في الأيام التي يحصل فيها الحمل، لأن هذه المعلومة علمية وليست من عندي.
وجزاكم الله كل الخير، وبارك فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الله تعالى جعل للصلاة أوقاتا محددة وشروطاً لا تصح الصلاة إلا بها، ومن هذه الشروط: دخول الوقت والطهارة من الحدث، فإذا كان مقصود السائلة أن تصلي في الوقت بدون طهارة من الجنابة للسبب المذكور فإنها قد ارتكبت خطأ عظيماً، فليس ما ذكرت مما يبيح لها الصلاة بدون غسل من الجنابة، وإن كانت تقصد أنها لا تصلي حتى يخرج وقت الفجر، فهذا أعظم وأشد.

وعلى كلا الاحتمالين فالواجب عليها التوبة إلى الله عز وجل وقضاء ما تركت من الصلاة في هذه المدة، ولتعلم أن الاجتهاد في امتثال أمر الله تعالى من أعظم الأسباب الجالية للرزق، ومنه الذرية الطيبة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة