لا اختلاف ولا تباغض بين زوجات المؤمن في الجنة
رقم الفتوى: 12994

  • تاريخ النشر:السبت 13 ذو القعدة 1422 هـ - 26-1-2002 م
  • التقييم:
10368 0 334

السؤال

إذا كان للرجل زوجتان من الحور العين في الجنة فهل ستحزن زوجته من الدنيا لوجود زوجة أخرى لزوجها فذلك من طبيعة المرأة

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فليس بين أهل الجنة تشاحن ولا تباغض، ولا غير ذلك من الصفات الذميمة، قال الله تعالى: (ونزعنا ما في صدورهم من غل إخواناً)[الحجر:47] وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أول زمرة تلج الجنة صورتهم على صورة القمر ليلة البدر، لا يبصقون فيها، ولا يمتخطون، ولا يتغوطون… لكل واحد منهم زوجتان يرى مخ سوقهما من وراء اللحم، من الحسن، لا اختلاف بينهم، ولا تباغض، قلوبهم قلب رجل واحد، يسبحون الله بكرة وعشياً"
وعلى كل، فطبيعة المرأة في الجنة غير طبيعتها في الدنيا.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة