حكم تخلف المتزوج حديثا عن صلاة الجمعة
رقم الفتوى: 129654

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 ذو الحجة 1430 هـ - 30-11-2009 م
  • التقييم:
11245 0 274

السؤال

كثير من الأزواج المتزوجين حديثا يترك صلاة الجمعة خاصة الذين تزوجوا يوم الخميس، فهل يجوزهذا؟ مع الأخذ فى الاعتبار أنه بات طوال الليل مع زوجته وقد يكون نام متأخراً، وما الحكم إذا كان قد قضى شهوته ونام باكرا؟ وما هى المدة التى يمكثها الزوج مع زوجته بعد الزواج ـ سواء الزوجة البكر أو الثيب؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فلا يجوز للمسلم التخلف عن صلاة الجمعة لغير عذر شرعي، وقد سبق بيان الأعذار التي تبيح التخلف عن الجمعة في الفتوى رقم:36118، وبناء الزوج بزوجته ليس من هذه الأعذار ـ على الراجح من أقوال أهل العلم ـ وانظر الفتوى رقم: 9798.

ويجب على الزوج إتيان الجمعة ـ سواء نام مبكرا أو نام متأخرا ـ وإذا نام متأخرا فيجب عليه أن يتخذ من الوسائل ما يستطيع به الاستيقاظ كاستخدام المنبه أو طلب من يوقظه ونحو ذلك، وراجع الفتوى رقم: 46996.

 وأما بالنسبة للمدة التي يمكثها الزوج عند البكر أو الثيب فراجع الفتوى رقم: 46118 .

  والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة