حكم ذبح بقرة بنية الجمع بين العقيقة والأضحية
رقم الفتوى: 128618

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 16 ذو القعدة 1430 هـ - 3-11-2009 م
  • التقييم:
20536 0 376

السؤال

أنا وزوجي لم تعمل لنا عقيقة ونحن صغار، وأيضا لم أعمل عقيقة لاثنين من الذكور وهم أولادي. فهل يجوز أن أحضر بقرة مثلا في عيد الأضحى بنية العقيقة لنا نحن الأربعة وبنية الأضحية أيضا؟ وهل لها وزن محدد وكيفية توزيعها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد اختلف أهل العلم في جواز الاشتراك في العقيقة ببقرة أو بدنة، والراجح جوازه كما هو مذهب الشافعية وإجزاؤها عن سبعة إذا كانت مسنة دون النظر إلى وزنها، والمسنة هي الثنية من كل شيء من الإبل والبقر والغنم. كما سبق بيانه ومذاهب أهل العلم فيه في الفتويين: 118736، 109249.

وأما الجمع بين نية الأضحية والعقيقة فقد اختلف فيه أهل العلم أيضا ورجح الحنابلة جوازه كما سبق بيانه في الفتوى: 79879.

ولذلك فإنه يجوز لكم الجمع بين نية الأضحية والعقيقة ببقرة ولكن الأولى لكم إذا كانت لكم قدرة أن لا تجمعوا بين النيتين، وراجعي الفتوى رقم: 885.

وللمزيد من الفائدة انظري الفتاوى التالية أرقامها: 74690، 49306، 44307، 103163، 116544.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة