الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم دخول الفتاة على مواقع الثقافة الجنسية والكلام عن الجنس من فتيات غير متزوجات
رقم الفتوى: 127116

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 رمضان 1430 هـ - 14-9-2009 م
  • التقييم:
17808 0 508

السؤال

هل يجوز لي كفتاة البحث والقراءة عن الثقافة الجنسية في المواقع المباحة؟ مع عدم الحاجة إليها، فأنا لست مقبلة على زواج، وإنما فقط بداعي الثقافة، وأيضا كمجموعة فتيات يتحدثن في هذه الأمور بداعي العلم والثقافة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا ينبغي لك الدخول على مواقع الثقافة الجنسية بغير حاجة، فذلك باب فتنة و فساد، كما أنّ فيه إهدارا للوقت فيما لا يفيد، هذا إذا كانت هذه المواقع تتناول هذه الأمور بصورة علمية وتحافظ على الضوابط الشرعية، أمّا إذا كانت هذه المواقع تشتمل على ما يخالف الشرع كالصور العارية والأساليب المثيرة للشهوة، فلا يجوز الدخول عليها مطلقاً، وكذلك تحدّث الفتيات في هذه الأمور بدعوى الثقافة والعلم مدخل من مداخل الشيطان واتباع لأهواء النفوس، فينبغي الحذر من استدراج الشيطان، والحرص على صرف الأوقات فيما ينفع.

وللفائدة راجعي الفتوى رقم : 44216.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: