الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في الاستخدام الشخصي لأدوات العمل المستغنى عنها
رقم الفتوى: 124783

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 رجب 1430 هـ - 15-7-2009 م
  • التقييم:
5694 0 363

السؤال

أعمل بإحدى الجهات الحكومية، وأحيانا يتم الاستغناء عن الأوراق والأدوات وإلقائها في سلة المهملات، فهل يجوز لي استخدام هذه الأشياء؟ فمثلا أستخدم الأوراق بالمذاكرة على خلفها.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الأوراق والأدوات التي لم تعد معدة للاستعمال في المؤسسة، وصارت عرضة للرمي في سلة المهملات لا حرج على من وجدها أن يستفيد منها ويستخدمها فيما ينفعه، وراجع الفتوى رقم: 46570.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: