حكم كون البنك هو الضامن في البيع بالتقسيط
رقم الفتوى: 123834

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 1 رجب 1430 هـ - 23-6-2009 م
  • التقييم:
2866 0 192

السؤال

هل يمكنني أن أشتري سيارة من أحد المعارض بالتقسيط وقد اشترطوا علي أن يكون البنك هو الضامن فاخترت إحدى البنوك الاسلامية-بنك فيصل- ولكني في حيرة من أمري في ذلك، أخشى أن أقع في شبهة الربا. أفيدوني أفادكم الله؟ مع العلم أني قد سألت مشايخ الأزهر في مصر وأباحوا لي ذلك دون وقوع أي شبهة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن حق البائع بالأقساط أن يطلب ضامنا أو كفيلا يرجع عليه إذا تأخرت أو عجزت عن السداد، ويشترط في عقد الضمان هذا أن يكون صحيحا شرعا، وراجع في الضمان البنكي الفتوى رقم: 26561. وهناك تعلم هل اختيارك لضمان البنك المذكور صحيح شرعا أم لا.

 وإذا كان من أفتاك بالجواز من أهل العلم الشرعي المطلعين على الواقعة المسؤول عنها فيسعك تقليدهم والعمل بمقتضى فتواهم.

وراجع في ضوابط البيع بالتقسيط الفتاوى الآتية أرقامها : 1084، 11149 ، 24963،  26360 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة