صلت العشاءَ ثم رأت دم الحيض قبل أن توتر
رقم الفتوى: 123139

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 جمادى الآخر 1430 هـ - 3-6-2009 م
  • التقييم:
4828 0 263

السؤال

بعد صلاة العشاء لا أوتر وأؤخره إلى قبل النوم أو منتصف الليل، سؤال هو أتتني الدورة الشهرية قبل أن أوتر ماذا أعمل، أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالوترُ سنةٌ، وليس بواجب على الراجح من أقوال أهل العلم، فمن تركه، أو ترك قضاءه فلا إثم عليه، وانظري الفتوى رقم: 25269.

فإذا صليت العشاءَ ثم رأيت دم الحيض قبل أن توتري، فإنك لا تصلين لأن الحائض ممنوعة من الصلاة إجماعا، ثم إذا طهرت من حيضك فالمشروع لكِ أن تقضي هذا الوتر؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: مَنْ نَامَ عَنْ وِتْرِهِ أَوْ نَسِيَهُ فَلْيُصَلِّهِ إِذَا ذَكَرَهُ. أخرجه أبو داود.

والراجحُ عندنا أن من فاته الوتر فإنه يقضيه أبداً، وهو مذهب الشافعي وقد أشبعنا القول في هذه المسألة، وذكرنا كلام أهل العلم فيها في الفتوى رقم: 14568.

وهل يقضيه شفعاً أو وتراً، اختلف في ذلك أهل العلم، ورجح شيخ الإسلام ابن تيمية أنه يقضيه شفعاً، فإن كان يوتر بركعة صلى ركعتين، وإن كان يوتر بثلاث صلى أربعاً وهكذا لأن النبي صلى الله عليه وسلم: كان إذا نام عن حزبه بالليل صلى بالنهار ثنتي عشرة ركعة. أخرجه مسلم، وهو الراجح عندنا. وانظري الفتوى رقم: 74278.

والله أعلم

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة