حكم التغيب عن الجمعة بسبب العمل
رقم الفتوى: 123057

  • تاريخ النشر:الإثنين 8 جمادى الآخر 1430 هـ - 1-6-2009 م
  • التقييم:
5259 0 255

السؤال

أنا شاب أسكن في إسرائيل من مواطني 48، وأعمل في مصنع، والعطلة عندنا يوم السبت ولا يسمح لي بالعطلة يوم الجمعة للصلاة، ولكني أكذب عليهم في كل مرة، أحيانا أقول ابني مريض، وأحيانا زوجتي، وأذهب للصلاة، مع العلم أنه من الصعب جدا إذا تركت هذا العمل أن أجد عملا بديلا. فماذا أفعل ساعدوني أرجوكم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنسأل الله تعالى أن يجعل لك ولإخوانك من هم كل فرجا ومن كل ضيق مخرجا.

وبخصوص سؤالك فإنه لا يجوز للمسلم التخلف عن صلاة الجمعة إلا لعذر قاهر كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 47940.

ولذلك فإذا أمكن وجود عمل يسد ضرورياتك أو حاجتك غير هذا العمل الذي يمنع من صلاة الجمعة فإن عليك الانتقال إليه، وإذا لم يوجد فلا حرج عليك -إن شاء الله تعالى- في التغيب عن الجمعة بسبب العمل الضروري الذي لا تجد غيره كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 43591. وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة