مجرد بطء القراءة ليس عذرا يبيح ترك الجماعة
رقم الفتوى: 122421

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 جمادى الآخر 1430 هـ - 26-5-2009 م
  • التقييم:
3121 0 238

السؤال

أنا معاق إثر حادث ولا أستطيع متابعة الإمام بسبب ثقل في لساني، فالإمام يركع وأنا لم أتم الفاتحة، فهل أترك صلاة الجماعة وأصلي منفردا في بيتي أم أركع مع الإمام وأنا لم أتم قراءة الفاتحة التي هي ركن من أركان الصلاة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فصلاة الجماعة واجبةٌ على الأعيان، على الراجح من أقوال أهل العلم، ولا يجوز التخلف عن الجماعة إلا لعذر يبيح التخلف عنها، كما بينا ذلك في الفتويين رقم: 42038، 40912 .

وكونك بطيئ القراءة ليس عذرا يبيح لك ترك الجماعة، بل الواجبُ عليك أن تشهد الجماعة، وتجتهدَ في الإسراع في القراءة ما أمكن لئلا تتخلف عن الإمام، فإن سبقك الإمام بالركوع، وأنت لم تتم الفاتحة، فالصحيحُ أنك تمضي في قراءتها حتى تتمها وإن رفع الإمام، لأنك مشتغلٌ بركن من أركان الصلاة، وهذا عذرٌ يبيح التخلف عن الإمام، وانظر الفتوى رقم: 52233.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة