الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السفير الأول في الإسلام وأعماله التي قام بها
رقم الفتوى: 119914

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 12 ربيع الآخر 1430 هـ - 7-4-2009 م
  • التقييم:
5938 0 254

السؤال

من السفير الأول في الإسلام؟ وما الأعمال التي قام بها؟ وأين كان ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فأول سفير في الإسلام هو مصعب بن عمير، وقد سبق ذكر ذلك مع طرف من قصة مصعب في الفتوى رقم: 43247، والفتوى رقم: 16433.

وكانت سفارته إلى المدينة، فإن النبي صلى الله عليه وسلم لما بايع الأنصار بيعة العقبة الأولى وانصرف عنه القوم بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم معهم مصعب بن عمير، وأمره أن يقرئهم القرآن ويعلمهم الإسلام، ويفقههم في الدين، فكان يسمى المقرئ، كما ذكر ابن إسحاق في السيرة النبوية... ومن أجلَّ أعماله في المدينة أنه أسلم على يديه أناس من كبار رجالات الأنصار كأسيد بن حضير وسعد بن معاذ رضي الله عنهم جميعاً.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: