الوتر.. عدد الركعات والكيفية
رقم الفتوى: 119107

  • تاريخ النشر:الأحد 19 ربيع الأول 1430 هـ - 15-3-2009 م
  • التقييم:
7513 0 313

السؤال

هل سجدة الوتر سجدة أم سجدتان؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كان مقصودك السؤال عن عدد السجدات في ركعة الوتر فلا خلاف بين المسلمين في أن الوتر كغيرها من الصلوات لا تصح إلا أن يسجد فيها سجدتان، فإن السجدتين ركن في كل ركعة من أركان الصلاة التي لا تصح إلا بها بإجماع المسلمين، وفي حديث المسيء صلاته حين علَّمه النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة أنه أمره أن يسجد حتى يطمئن ساجدا ثم يرفع حتى يطمئن جالسا ثم يسجد حتى يطمئن ساجدا. متفق عليه.

وأما إن كان سؤالك عن عدد ركعات الوتر هل هو ركعة أو ركعتان؟ فإن الركعتين والأربع والست ونحو ذلك لا تسمى وترا لا لغة ولا شرعا، وإنما يكون الوتر بواحدة أو ثلاث أو خمس أو سبع أو نحو ذلك، وقد قال صلى الله عليه وسلم: الوتر حق على كل مسلم فمن أحب أن يوتر بخمس، فليفعل ومن أحب أن يوتر بثلاث فليفعل، ومن أحب أن يوتر بواحدة فليفعل. أخرجه أبو داود وغيره وصححه النووي.

 وأفضل كيفيات الوتر أن يكون من آخر الليل فيصلي ما شاء من الليل ثم يجعل آخر صلاته وترا؛ لحديث ابن عمر المتفق عليه: صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشيت الصبح فأوتر بواحدة.

 ولمعرفة كيفية صلاة الوتر وصفتها راجع الفتوى رقم: 1313.

والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة