الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

توبة من مس المصحف وهو على جنابة
رقم الفتوى: 117506

  • تاريخ النشر:الأربعاء 2 صفر 1430 هـ - 28-1-2009 م
  • التقييم:
29000 0 387

السؤال

أسأل الله لي ولكم المغفرة السؤال : الوالدة (الله يحفظها) أحرجتني وقالت احضر لي المصحف وأنا كنت على جنابة فمسكته بيدي دون حاجز وأحضرته لها وأنا في هم منذ ذلك اليوم فهل هناك كفارة معينة فأفتوني في أمري وجزاكم الله آلف خير...

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد أخطأت حيث استجبت لطلب أمك وأمسكت المصحف وأنت جنب، وماذا كان يضرك لو قلت لها إنك على غير طهارة، وأنك ممنوع بحكم الشرع من الإمساك بالمصحف، أو كنت أحضرت لها المصحف وأمسكته بحائل كثوب أو نحوه، وأما ما فعلته فهو خطأ بلا شك فإن العلماء متفقون -إلا من شذ منهم- على حرمة مس المصحف على الجنب إذا كان بغير حائل؛ لقوله تعالى: لا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ {الواقعة:79} ولقوله صلى الله عليه وسلم فيما كتبه لعمرو بن حزم: لا يمس القرآن إلا طاهر. وقد صححه الإمام أحمد وغيره من الحفاظ .

والواجب عليك التوبة إلى الله عز وجل والندم على هذا الذنب والعزم على عدم العودة إليه مرة أخرى، وتوبتك تمحو هذا الذنب بإذن الله فإن التوبة الصادقة كفارة للذنوب؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: التائب من الذنب كمن لا ذنب له. أخرجه ابن ماجه. ولا يلزمك شيء آخر سوى التوبة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: