تارك الصلاة هل يختم على قلبه إذا بلغ سن الأربعين
رقم الفتوى: 114650

  • تاريخ النشر:الأربعاء 14 ذو القعدة 1429 هـ - 12-11-2008 م
  • التقييم:
8938 0 281

السؤال

سمعت بأن تارك الصلاة أو المقصر بها يختم على قلبه عند وصوله لعمر الأربعين، فما رأيكم دام فضلكم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا نعلم حديثا يدل على أن تارك الصلاة أو المتهاون فيها يختم على قلبه عند سن الأربعين، ولا شك أن ترك الصلاة والتهاون بها من أعظم الذنوب كما بيناه في الفتوى رقم: 8571، والفتوى رقم: 6061، والفتوى رقم: 8572، ولكن تحديد سن الأربعين لا نعلم له دليلا، وقد دلت السنة على كفر تارك الصلاة، وأن المتهاون بالصلاة قد يختم على قلبه قبل ذلك كما في حديث: من ترك ثلاث جمع تهاونا بها طبع الله على قلبه. رواه أبو داود والنسائي.

فقد يأتي الطبع على القلب- نسأل الله العفو والعافية - بعد ثلاث جمع وليس عند الأربعين سنة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة