الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قراءة الخطيبين للقرآن بالهاتف أو عبر النت
رقم الفتوى: 114427

  • تاريخ النشر:الخميس 8 ذو القعدة 1429 هـ - 6-11-2008 م
  • التقييم:
4612 0 263

السؤال

ما حكم أن نقرأ القرآن معا أنا وخطيبي عن طريق الهاتف أو محادثات الإنترنت ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فاعلمي أولا أن الخاطب أجنبي عن مخطوبته حتى يعقدا عقدا شرعيا، فالخطبة مجرد وعد بالزواج ولا تبيح أمرا محرما كالخلوة أو اللمس أو الحديث بين الخاطبين لغير حاجة.

وبناء عليه.. فالأولى والأسلم هو ترك ذلك لئلا يؤدي إلى أمر محرم، وقطع الاتصال الهاتفي وتلك المحادثات ما لم تكن لحاجة معتبرة كترتيب أمر الزواج ونحوه، ويقتصر فيها على ذلك، ويجتنب فيها الخضوع بالقول وأحاديث الحب والغرام، وننصحك بتعجيل إتمام الزواج أو على الأقل عمل العقد الشرعي.

وللفائدة انظر الفتاوى التالية أرقامها: 75081، 95141، 95267.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: