الرحم التي يجب صلتها
رقم الفتوى: 113918

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 شوال 1429 هـ - 27-10-2008 م
  • التقييم:
4643 0 243

السؤال

ما هي الرحم الواجب صلتها وما هي الفترة الدورية الواجبة تقريبا في صلة هذه الرحم؟ أسبوعيا شهريا سنويا؟ علما بأننا عائلة كبيرة جدا ولدي من من العمات والأعمام والخالات والأخوال تقريبا 40 هذا غير أولادهم وأولاد أولادهم وأجد صعوبة بكل صراحة في صلتهم جميعا فهل علي ذنب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد اختلف أهل العلم في تحديد الرحم التي يجب صلتها وبينا في فتاوى سابقة رجحان القول أن الرحم على قسمين: رحم يجب أن توصل ويحرم أن تقطع وهي كل رحم محرم كالعمات والخالات والأعمام والأخوال.

ورحم يكره أن تقطع ويندب أن توصل وهي كل رحم غير محرم كأبناء الأعمام وأبناء الأخوال، وصلة الرحم تتحقق بالزيارة والإحسان وقضاء الحوائج والسلام والكتابة عند البعد والغيبة وبالاتصال بالهاتف ونحوه.

ولا توقيت في ذلك وإنما مرده إلى العرف والقرب والبعد فليس الجار القريب كالبعيد وليس من يقيم مع المرء في منطقة واحدة كمن هو في منطقة أو دولة أخرى وهكذا.

ولمزيد من الفائدة يرجى مراجعة الفتوى رقم: 18400، والفتوى رقم:  7683.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة