الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل دخل أولاد أبي لهب في الإسلام
رقم الفتوى: 113756

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 شوال 1429 هـ - 21-10-2008 م
  • التقييم:
22568 0 266

السؤال

هل أسلم أي من ولد أبي لهب ؟

الإجابــة

الخلاصة:

 أولاد أبي لهب أسلموا بعد الفتح ما عدا عتيبة الذي سلط الله عليه الأسد بسبب أذيته للنبي صلى الله عليه وسلم فمات كافرا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد ذكر أصحاب السير أولاد أبى لهب وهم: عتبة، وعتيبة، ومعتب، ودرة، وخالدة وعزة. وقد أسلموا جميعا بعد فتح مكة ما عدا عتيبة الذي قتله الأسد بالزرقا كافرا.

ونقل صاحب ذخائر العقبى عن الدارقطني أن عتبة ومعتب ودرة وخالدة وعزة بنو أبي لهب قال: ولا رواية لهما يعنى عزة وخالدة .

وجاء في سبل الهدى والرشاد للصالحي: ذكر إسلام عتبة ومعتب ولدي أبي لهب رضي الله عنهما، روى ابن سعد عن ابن عباس عن أبيه رضي الله عنهما قال: لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة في الفتح قال لي:  أين ابنا أخيك عتبة ومعتب ابنا أبي لهب؛ لا أراهما ؟ قلت: تنحيا فيمن تنحى من مشركي قريش، قال:  ائتني بهما  فركبت إليهما بعرنة فاتيت بهما، فدعاهما إلى الاسلام فأسلما وبايعا.

وهما ممن ثبت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين، وأصيبت عين معتب يومئذ.

 والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: